رئيس مجلس الأدارة
علي العرباوي
رئيس التحرير
عصمت ممتاز

كتب النادي الأهلي فصلاً جديداً من فصول تاريخه الطويل والملئ بالإنجازات في عام 2020 بعد أن حصد الفريق الأحمر الثلاثية بالتتويج بلقب الدوري الممتاز للمرة 42 في تاريخه وتحقيق بطولة كأس مصر للمرة 37 في تاريخه واستعادة لقب دوري أبطال افريقيا بعد غياب 7 أعوام كاملة.
وتستعرض (بوابة الوفد) أبرز ملامح العام التاريخي للأهلي الذي شهد الثلاثية الغائبة منذ عام 2006:
عودة الأميرة السمراء


نجح الأهلي في استعادة لقب دوري أبطال أفريقيا للمرة التاسعة في تاريخه بعد مشوار شاق وطويل.
الأهلي نجح في عبور منافسه اطلع بره بطل جنوب السودان بالدور التمهيدي بعد الفوز ذهاباً في الإسكندرية على ملعب برج العرب بقيادة المدرب الأسبق الأوروجوياني مارتن لاسارتي بنتيجة 4-0 ثم الفوز إياباً بقيادة المدرب الأسبق محمد يوسف بنتيجة 9-0 وهو أكبر فوز قاري للأندية المصرية.
واقتنص الأهلي بطاقة التأهل لدور المجموعات بعد الفوز على كانو سبورت بطل غينيا الاستوائية بنتيجة 2-0 خارج الديار و4-0 في الإسكندرية مع قدوم المدرب السويسري رينيه فايلر الذي قاد الفريق

لوصافة مجموعته.
وافتتح الأهلي مشوار دور المجموعات بالهزيمة في تونس على يد النجم الساحلي بهدف نظيف ولكنه فاز على الهلال السوداني بالقاهرة بنتيجة 2-1 بالجولة الثانية ثم فاز على بلاتينيوم ستارز بطل زيمبابوي بنتيجة 2-0 وتعادل خارج الديار بنتيجة 1-1 قبل الفوز على النجم الساحلي بهدف نظيف والتعادل المثير مع الهلال بالسودان.
وثأر الأهلي من ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي في دور الثمانية بعد خسارة النسخة الماضية بخماسية دون رد ولكن الفارس الأحمر رد الدين بالفوز في مصر بنتيجة 2-0 والتعادل بجنوب أفريقيا بهدف لكل منهما.
ورغم رحيل فايلر إلا أن قطار الأهلي لم يتوقف بعد تعاقده مع مدربه الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني الذي أقصى الوداد المغربي بدور الأربعة بالفوز بنتيجة 2-0 بالمغرب و3-1 بالقاهرة.
وكتب الأهلي التفوق في نهائي القرن ضد منافسه التقليدي الزمالك بنتيجة 2-1 بعدما تقدم بهدف عمرو

السولية ثم استقبل هدف بتوقيع محمود عبد الرازق شيكابالا وفاز بهدف قاتل وتاريخي بقدم محمد مجدي أفشة.
الدوري لا يفارق الجزيرة


إنجاز الأهلي لم يتوقف عند استعادة التاج القاري وعودة الأميرة السمراء لأحضانه بل حافظ الفارس الأحمر على درع الدوري للموسم الخامس على التوالي.
وحسم الأهلي لقب الدوري قبل 7 مباريات كاملة وحقق أكبر رصيد من النقاط في تاريخ الدوري برصيد 89 نقطة ، وقاد الفريق الأحمر مدربه فايلر ثم موسيماني ولم يعرف الفريق طعم الهزيمة سوى في مواجهة وحيدة ضد الزمالك.
وحقق الأهلي أكبر رصيد من الانتصارات بحصد 28 فوز بجانب أنه كان الأقوى دفاعاً باستقبال 8 أهداف فقط وأصبح حارسه محمد الشناوي الأكثر حفاظاً على نظافة شباكه بالدوري متخطياً شريف إكرامي بواقع 24 مباراة كما سجل 74 هدفاً وهو أعلى معدل تهديفي بالدوري.

الكأس يعود مع موسيماني


واقتنص الأهلي لقب كأس مصر للمرة 37 في تاريخه بعد مشوار مميز بدأه بالفوز على بني سويف بدور الـ32 بنتيجة 3-1 ثم الفوز على الترسانة بدور الستة عشر بنتيجة 2-1.
وفاز الأهلي في دور الثمانية على أبوقير للأسمدة بنتيجة 2-1 ثم تولى موسيماني مهمة الحسم بعد الفوز على الاتحاد السكندري بنتيجة 2-1.
وحسم الأهلي اللقب في النهائي بضربات الترجيح على حساب طلائع الجيش بعد التعادل بهدف لكل منهما.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *