رئيس مجلس الأدارة
علي العرباوي
رئيس التحرير
عصمت ممتاز

 

تلقى موظفي البيت الأبيض، الذين كانوا مستعدين لنشر بيان، يوم أمس الأول الجمعة، يتضمن اتهامًا رسميًا لروسيا بشأن تورطها المزعوم في هجمات القرصنة واسعة النطاق على عدد من الإدارات الأمريكية، تعليمات بعدم نشر البيان، بحسب ما أكدته وكالة “apnews” الأمريكية.

و ذكرت وكالة “apnews” الأمريكية، المسؤولون الأمريكيون يحاولوا توحيد الرواية الرسمية لتورط روسيا المزعوم، وفقا لوكالة سبوتنيك.

ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان بومبيو قد تلقى الرسالة قبل أن يوجه اتهاماته ضد روسيا في مقابلة يوم أمس السبت.

ي وقت سابق، ذكرت وكالة رويترز نقلاً عن

مصادر، أن مجموعة من المتسللين، بدعم من حكومة أجنبية، تمكنت من الوصول إلى نظام وزارة الخزانة الأمريكية والإدارة الوطنية للاتصالات والمعلومات وسرقة بياناتهم. قيل أيضًا أنهم تمكنوا من اختراق وزارة الأمن الداخلي الأمريكية.

وذكرت الوكالة نقلا عن المصادر: “كان حجم الاختراق شديدًا لدرجة أنه عقد اجتماع لمجلس الأمن القومي الأمريكي بهذا الخصوص”.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم الأربعاء الماضي، إن روسيا لم تتلق أي تقارير من الولايات المتحدة بشأن

هجمات قراصنة.

وأضاف: “لقد اعتدنا بالفعل على حقيقة أن الولايات المتحدة ودول غربية أخرى تعلن ببساطة في وسائل الإعلام عن الاتهامات المقبلة ضد روسيا”.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، يوم أمس السبت، أن روسيا متورطة في الهجمات الالكترونية الأخيرة التي طالت نظام وزارة الخزانة الأمريكية والإدارة الوطنية للاتصالات.

وقلل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم السبت، من خطورة الهجوم الإلكتروني “الهائل” الذي استهدف أنظمة الكمبيوتر الحكومية في بلاده.

​وأضاف ترامب قائلا: “لقد تم إعلامي بالأمور بشكل كامل وكافة الأمور تحت السيطرة. روسيا، روسيا، روسيا، الأنشودة الرتيبة التي لها أولوية عندما يحدث شيء، لأن وسائل الإعلام الرئيسية، في الغالب لأسباب مالية، تخشى مناقشة إمكانية أن تكون الصين هي من يقف وراء هذا”.

 

 



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *