رئيس مجلس الأدارة
علي العرباوي
رئيس التحرير
عصمت ممتاز

تكثف أجهزة الأمن بمديرية أمن القليوبية، اليوم الثلاثاء، جهودها لكشف غموض واقعة العثور على مطلقة وابنها، طفل 5 سنوات، مذبوحين داخل شقة يقيمان بها بعد طلاق الأم في منزل أهلها بشبرا الخيمة.

 

وتحفظت نيابة شبرا الخيمة،  على الجثث وأمرت بندبت الطب الشرعي والمعمل الجنائي، لاتخاذ شئونهما في الواقعة.

كان اللواء فخر الدين العربي، مدير أمن القليوبية، قد

تلقى إخطارا من من العميد أحمد سالم مأمور قسم ثان شبرا الخيمة، بورود بلاغ بالعثور على جثة أم وابنها طفل صغير، مقتولين في شقتهما بمحطة هاميس دائرة القسم وتجمع الأهالي. 

وعلى الفور انتقل  اللواء حاتم حداد مدير إدارة البحث الجنائي، وجرت معاينة الشقة محل

الواقعة والتحفظ على الجثث، وتبين أنهما لمطلقة وابنها 5 سنوات، يعيشان بمفردهما في منزل عائلة القتيلة، والذي يقطن فيه شقيقيها أيضا.

وبسؤال شقيقيها قال، إنهما اكتشفا تغيبها لفترة طويلة، وباستطلاع الأمر فوجئا بهما جثتين هامدتين في الشقة، ولم يوجها أي اتهام لاحد حتى الأن. 

تقرر تشكيل فريق بحث لفحص الواقعة وكشف غموضها، وأخطرت النيابة التي أمرت بندب الطب الشرعي لتشريح الجثتين وبيان الإصابات وملابساتها، وكيفية حدوثها والمعمل الجنائي لمعاينة منافذ الشقة.
 



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.