رئيس مجلس الأدارة
علي العرباوي
رئيس التحرير
عصمت ممتاز

أقامت مجموعة ” مودرن ماربل  المصريه الرائده فى صناعة الرخام والجرانيت وسط إجراءات  إجراءات إحترازيه مشدده أولى ملتقى لتعزيز التحالفات الإقتصاديه والصناعيه بحضور شركات محليه عملاقه مثل مجموعة طلعت مصطفى ،وحسن علام ،وشركات اسبانيه وإيطاليه وعددًا من البنوك وشعبة الرخام والجرانيت باتحاد الصناعات.

 

وأكد المشاركون فى الملتقى، على أن الدور الذي تلعبه الدولة في مساندة القطاع الصناعي بهدف  تحقيق معدلات نمو لشتى القطاعات الصناعيه وليس قطاع الرخام والجرانيت وحده. كما أكد المشاركون على أهمية إستمرار الحكومه  فى دعم أسعار الطاقه للمصانع بجانب  التسهيلات البنكيه فيما يخص الإئتمان وسعر الفائده .

وأكد رامز جورج مدير التسويق بمجموعة مودرن ماربل ان المشروعات العملاقه التي تنفذها الحكومة

فى الوقت الحالى مثل العاصمه الإداريه الجديده ومشروع العلمين دفعت  مودرن ماربل إلى شراء أحدث تكنولوجيا عالميه  ذات التكلفه العاليه مما ساعدنا على رفع كفاءة الإنتاج بجوده عاليه مما ساعدنا على المشاركه فى هذه المشروعات الضخمه ونورد يوميا مالا يقل عن 300 ألف متر .واضاف رامز جورج ان مجموعة مودرن ماربل حريصه كل الحرص على عمل تحالفات  والدخول فى شراكات مع الشركات العالميه الكبرى فى مجال الرخام والجرانيت خاصة من الدول المتقدمه فى هذه الصناعه  التى تتمتع فيها مصر بميزات تنافسيه كبيره تمكنها من منافسة هذه الدول لا سيما اسبانيا وايطاليا فى الاسواق الخارجيه. وأشار إلى أن الخبرات والشباب الذى نقوم  بإعداده وتنمية مهاراته فى مودرن ماربل استطاعت الوصول بإنتاج المجموعه إلى العديد من دول العالم ، وتصل صادارتنا إلى نحو 33 دوله فى أوروبا وغيرها مشيرا  إلى أن الطاقه الإنتاجية لمودرن ماربل وصلت فى الوقت الحالى إلى 6 آلاف متر يوميا وهى عشرة اضعاف الطاقه الإنتاجيه التى كنا نحققها مع بداية عمليات التشغيل والإنتاج عام 2013 .
وأشار رامز جورج مدير التسويق بمجموعة مودرن ماربل  إلى أن الصناعه المصريه فى مجال الرخام والجرانيت تمتلك مزايا نسبيه كبيره وضخمه  غير موجوده فى العديد من دول العالم  ،ولكنها فى حاجه إلى مزيد من الأنتاج بتكنولوجيا متقدمه،  والتوسع فى إكتشاف أسواق للتصدير ، مع التدريب والتأهيل المستمر لشباب الجامعات من كليات الهندسه وغيرها كما نفعل فى مودرن ماربل. 

 



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *