رئيس مجلس الأدارة
علي العرباوي
رئيس التحرير
عصمت ممتاز

 قررت نيابة حوادث غرب القاهرة الكلية، اليوم الثلاثاء، حبس شاب لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بقتل شقيقه في منشأة ناصر، وعرضه على مصحة نفسية لإعداد تقرير حول حالته النفسية ومدى مرضه، وتشريح جثة المجني عليه وإعداد تقرير حول الواقعة، التصريح بالدفن عقب ذلك.

 وكشفت التحقيقات عن أن الشقيقين مرضى نفسيين ويترددان على مستشفى العباسية للأمراض العقلية، بشكل دوري لعمل جلسات على المخ بسبب زيادة الكهرباء، وأنه في يوم الواقعة عاد الشقيقان من

مستشفى العباسية بعد جلسة العلاج، إلى منزلهما بدائرة قسم شرطة منشأة ناصر، وبعد فترة أخذ المجني عليه ملابس غير نظيفة، وذهب بها إلى والدته في المستشفى وطلب منها غسلها.

 وقالت له والدته إنه لا يصح أن يحضر تلك الملابس المتسخة إلى مقر عملها، لكنه لم يتقبل كلامها ووجه لها وابلًا من السباب وعاد إلى المنزل مرة أخرى.

 وتابعت التحريات أن والدته اتصلت بشقيقه الأكبر وعنفته لتركه شقيقه يذهب إليها بمقر عملها وكذلك سبها، فانتظر أخاه حتى يدخل المنزل، وتشاجر معه، ثم طعنه بالسكين في فخذه حتى توفى، وبعدها ذهب المتهم إلى والدته في المستشفى.

 تعود أحداث الواقعة إلى تلقي المقدم محمد المعداوي، رئيس مباحث قسم شرطة منشأة ناصر، بلاغًا يفيد بمقتل شاب على يد شقيقه في دائرة القسم، وبالانتقال والفحص، تبين العثور على جثة شاب مصابًا بطعن سكين في منطقة الفخذ.

 ونقلت الجثة إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة التي قررت تشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، وصرحت بالدفن، وكلفت المباحث بسرعة تحرياتها حول الواقعة وملابساتها.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *